images preloader

LUCIDYA IS LOADING

3 دقائق قراءة

5 نصائح لتحلّ اللغز: كيف تفهم جمهورك؟

كلما تمكنت من معرفة جمهورك المستهدف بشكل أكثر تحديدًا، كلما تمكنت من صياغة استراتيجيات التسويق المتخصصة والناجحة، ما سيسمح لك بمزيد من التواصل والتأثير الذي يعطي نتائج أكثر جدوى، بدل إنفاق الميزانية والموارد في محاولة تلبية احتياجات جمهور غير ذي صلة بمنتجاتك فلا أحد يمكنه أن يستهدف الجميع.

إن العثور على جمهورك المستهدف يمثّلك خطوة أولى في نجاح خطة العمل التي وضعتها، ولكن فهم هذا الجمهور يعتبر خطوة مهمة أخرى لتسجيل المزيد من المبيعات والأرباح.. فيما يلي بعض النصائح لتساعدك على فهم جمهورك المستهدف:

ما هو الجمهور المستهدف؟

الجمهور المستهدف هو مجموعة من الأشخاص الذين تم تحديدهم على أنهم عملاء محتملون لنشاط تجاري ما، يشترك الجمهور المستهدف في سمات ديموغرافية متشابهة بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر: العمر، الجنس، الموقع الجغرافي، التعليم، الوضع الاجتماعي والاقتصادي.

5 خطوات لتفهم جمهورك؟

1. البحث في احتياجاته

احتياجات العملاء هي الدوافع الجسدية والنفسية التي تجعل العملاء يشترون منتجًا أو خدمة معينة، أفضل طريقة للفهم جمهورك المستهدف هي التفكير أولًا في الاحتياجات المحددة التي يلبيها منتجك أو خدمتك، دون إيلاء أي نوع من الاهتمام الخاص لاحتياجات جمهورك المستهدف لن تتمكن من فهمهم والتواصل معهم بالشكل المناسب،  من المهم تحديد المشكلة التي يعاني منها جمهورك،

 إذن معرفة احتياجات الجمهور، تساعدك على فهمه ومعرفة ما يرضيه وما لا يرضيه، وما الذي يبحث عنه تحديدا من شركتك، على سبيل جزء من نجاح شركة آبل، يأتي من تلبية الحاجة النفسية للمستهلكين والمتمثلة في: شراء المنتجات المتميزة.

2. بحث الكلمات الرئيسية

الكلمة الرئيسية هي كلمة أو عبارة محددة يتم وضعها في محرك بحثٍ للعثور على موضوع ذي صلة..

تكمن قوة البحث عن الكلمات الرئيسية في تمكينك فهم السوق المستهدف بشكل أفضل وكيف يبحثون عن المحتوى أو الخدمات أو المنتجات الخاصة بك، يساعدك بحث الكلمات المفتاحية في فهم:

  •  ما الذي يبحث عنه جمهورك المستهدف؟
  • كم من الناس يبحثون عنه؟
  • في أي شكل يريدون هذه المعلومات؟

توجد الكثير من الأدوات التي تسهل عليك اكتشاف المصطلحات التي يبحث عنها جمهورك المستهدف، إحدى أسهل وأسرع الطرق لمعرفة ما يبحث عنه الناس؛ هي بدء كتابة كلمتك الرئيسية في مربع البحث على أي محرك بحث مثل: جوجل أو بينغ، وستظهر لك المصطلحات المنبثقة، على سبيل المثال عندما تبحث عن مصطلح مطاعم في مدينة X، ستعثر على مصطلحات أخرى ذات صلة مثل:

  • أفضل المطاعم في مدينة X
  • دليل المطاعم في مدينة X
  • مطاعم بالقرب مني في مدينة  X

بحث الكلمات الرئيسية يُمكنك من مساعدة نشاط تجاري على النمو من خلال تحسين ترتيبك في محركات البحث.

3. استعن بباقي الفِرق في الشركة

يمكنك أيضا التعاون مع بقية الفرق لمعرفة ما الذي يبحث عنه الجمهور، ففريق الدعم وفريق المبيعات من بين الفرق الأكثر تواصلا مع جمهورك المستهدف بشكل مباشر،  والتي يُمكن أن تفهم احتياجات ورغبات ومشاكل جمهورك المستهدف لكي تقوم ب يمكنك تطوير حملة تسويقية أكثر استهدافًا تصل إلى جمهورك المستهدف استنادا إلى المحتوى الذي يبحث عنه.

4. بناء العلاقات الخاصة مع جمهورك

يكمن جوهر نجاح الشركات في مدى قدرتها على بناء علاقات خاصة مع الجمهور، كيف يمكن أن تفهم الجمهور المستهدف إذا لم تسعَ لبناء علاقات خاصة معه، تضمن لك التواصل معه بقوة، ومن ثم الفوز بولائه الدائم لعلامتك التجارية.

لا ينبغي الاكتفاء بجذب الجمهور المستهدف في المرة الأولى وتركهم، بل من الضروري العمل على توطيد العلاقات معهم، على سبيل المثال وبخطوة بسيطة نجحت شركة القهوة ستاربكس في بناء علاقة قوية مع جمهورها من محبي القهوة فقط من خلال كتابة أسمائهم على أكواب القهوة في كل صباح يمرون على المتجر لشراء قهوتهم المفضّلة.

اسعَ لبناء علاقة تضمن لك فهما أفضل للعملاء: قدم منتجات توافق تطلعاتهم وتحل مشاكلهم، ابحث عن الطرق التي تجعلهم يشعرون بالتميّز والتقدير، قدّم خدمة عملاء ممتازة.. إلخ.

5. استمع إلى ما يقوله جمهورك

أسهل طريقة للتعرف على الجمهور وفهمه هي السماع منه، وما من وسيلة أفضل لفعل ذلك ولا أسرع في الوقت الراهن من الإنترنت، من وسائل التواصل الاجتماعي، والمنتديات، ومواقع الدردشة، حيث يمكنك اكتشاف ما يقوله جمهورك عبر الإنترنت، ما هي الموضوعات الشائعة التي يتابعونها عن كثب؟ مع من يتعاملون عادة ولماذا؟

يمكنك الحصول على معلومات تتعلق بسلوك جمهورك المستهدف أكثر من خلال رصد ومتابعة النقاشات العامة  على وسائل التواصل الاجتماعي، سهّلت هذه المنصات على العلامات التجارية مهمة الوصول إلى الجمهور ومزيد من العملاء المحتملين، ومكّنتها في فهمهم من خلال التعليقات، والصفحات التي تعجبهم، واهتماماتهم، وحتى التعرف على التركيبة السكانية للجمهور المستهدف، وموقعهم الجغرافي، ومستوى تعليمهم ومعلومات أخرى كثيرة ومجّانيّة التي ستساعدك على تطوير حملات أكثر استهدافًا.

يمكنك استخدام أدوات الاستماع الاجتماعي مثل لوسيديا لتحصل على نتائج أكثر جدوى ودقة حول انطباعات جمهورك، ولتفهم ما الذي يدور في ذهنه.

الجمهور المستهدف المحدّد جيدًا لن يتعامل مع الشركات التي لا تفهمه، وتتجاهل احتياجاتها الأساسية ولا تفي بمطالبه، يعرف العملاء ما يريدونه من العلامة التجارية، وإذا لم يحصلوا عليه، فسيختارون المنافسين ليواصلوا معهم رحلة الشراء، هل أنت على استعداد لفهم عملائك؟

اطلب


تواصل مع فريق المبيعات

دعونا نجعل الأعمال أكثر ذكاءً معًا

تم تصنيف لوسيديا على أنها الأعلى تقييمًا من قبل المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومن بين الأفضل في العالم

اطلب عرض تجريبي