images preloader

LUCIDYA IS LOADING

4 دقائق قراءة

6 من أفضل الممارسات والأخطاء الشائعة التي يجب مراعاتها عند استخدام الاستماع الاجتماعي

يعد الاستماع الاجتماعي أحد الركائز الأساسية للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إنه يعزز تفاعل العملاء من خلال اكتساب فهم أعمق حول التركيبة الديمغرافية واحتياجات العملاء، والتي لا تحصل عليها باستخدام أدوات القياس للمنصات الاجتماعية، ومع ذلك، هناك أشياء عليك القيام بها وأخطاء يجب تجنبها.

فيما يلي أفضل الممارسات والأخطاء الشائعة التي يجب مراعاتها عند استخدام الاستماع الاجتماعي.

6 أشياء يجب أن تفعلها عند استخدام الاستماع الاجتماعي

  • الفرق بين الرصد والاستماع

الرصد والاستماع الاجتماعي عمليتان مختلفتان، تتطلب هذه العمليات مناهج مختلفة لكي تعمل لصالحك.

تقوم الرصد الاجتماعي بجمع بيانات حول الماضي، تركز على التفاصيل، مثال معرفة عدد المستهلكين الذين يشيرون إلى علامتك التجارية في رسائلهم.

الفريق بين الرصد الاجتماعي والاستماع الاجتماعي

من ناحية أخرى ، فإن الاستماع الاجتماعي يدور حول المستقبل وخلق الاستراتيجيات، يتضمن تفسير الأفكار الجديدة والاتجاهات الحديثة، لذلك يمكن أن تكون علامتك التجارية جزءًا من المحادثة الحالية.

في حملات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تحتاج إلى التمييز بين هذين الأمرين لتجنب التكرار في البيانات والاستراتيجيات.

  • تعامل مع المشكلات التي يمكنك حلها

البيانات على وسائل التواصل الاجتماعي ضخمة، كل يوم، تتوفر آلاف الكلمات الرئيسية المتعلقة بعملك لاستخلاص البيانات، يمكنك استخدامها في الترويج لعملك أو في الاستماع الاجتماعي، لكن استخدامها جميعًا قد يؤدي إلى نتائج عكسية.

قد لا تتمكن من تحديد المشاكل الفورية التي تحتاج إلى حلول، لتجنب ذلك، قلل من بيانات شبكات التواصل الاجتماعي التي تجمعها، حدّد الكلمات الرئيسية وعلامات التصنيف التي تتعلق مباشرة بالمشكلات التي يمكنك حلها.

يمكن أن توفر لك معرفة المشكلات التي تستحق الحل وقتك، أنت تعرف ما هي المحادثات التي يجب البحث عنها من خلال صفحتك على منصات التواصل الاجتماعي يقودك هذا إلى معرفة ما يجب عليك فعله في الاستماع الاجتماعي.

  • الاستجابة السريعة

الاستجابة السريعة هي جانب حاسم في الاستماع الاجتماعي، يتوقع عملاؤك استجابات في الوقت الفعلي، نظرًا لأنك حددت المشكلات التي يجب تتبعها، يمكنك حلها بسرعة.

السؤال هو: ما مدى سرعة الوقت الفعلي؟ لا توجد إجابة قياسية لأنه يتعين عليك مراعاة العديد من العوامل؛ يمكن أن تشمل هذه العوامل المنطقة الزمنية، ومجال الصناعة، ومدى إلحاح المشكلة، الشيء المهم هو الرد على عملائك فورًا عندما يعلمون أنك متصل بالإنترنت.

ما يريده العملاء من العلامات التجارية (مصدر الصورة)

ليس من الضروري أن تكون إجابتك على هذه المشكلات مثالية، ولكن لا ينبغي أن تضعك في موقف محرج، النقطة المهمة هي عدم تقديم وعود لا يمكنك الوفاء بها عندما تستجيب لعملائك.

  • مواكبة آخر الأخبار

تعرف على أحدث الاتجاهات والمعلومات المتعلقة بمجال عملك، لماذا؟ بسبب هذه الأسباب الثلاثة:

  •  يمكنك الحصول على أفكار حول اهتمامات الجمهور المستهدفين.
  •  يمكنك فهم الفجوات في مجالك واستخدام هذه الفهم لسدّها.
  • تكتشف القضايا الاقتصادية التي لها تأثير على عملك وصناعتك.

عندما يكون لديك فكرة عن آخر الأخبار والاتجاهات، يمكنك الانضمام إلى المحادثات المهمة لعملائك. من خلال القيام بذلك، يشعر المستهلكون أنك تستمع إليهم وللمجتمع.

جانب آخر مهم هو البقاء على اتصال مع المؤثرين في مجال عملك، هؤلاء المؤثرون هم شركاء محتملون ويمكنهم الترويج لعلامتك التجارية، تعاون معهم لزيادة وصولك إلى المستهلكين.

لقد صممنا في لوسيديا ميزة تقرير الملف الصحفي لتجعل تزويدك بالأخبار المُهمّة المتعلقة بعملك أسهل، اقرأ المزيد عنها في هذا المقال: احصل على آخر الأخبار في مجال عملك من أهم المواقع العالمية بنقرة واحدة

  • تعاطف مع جمهورك

يتعلق التعاطف بفهم مشاعر العملاء، يتعلق الأمر بمعرفة مشاعرهم الدقيقة حول شيء مهم، ستعرف كيف تتعامل مع الأمر إذا كانت المحادثة سلبية، حدد الاحتياجات التي يحاول جمهورك إخبارك بها، هذا هو الجزء الأصعب لأنك لا تريد أن تُفاقم الموقف السلبي بقول الأشياء الخاطئة.

يجب أن تتعاطف أيضًا حتى لو نشر جمهورك محادثات إيجابية عنك، استخدم هذه المحادثات للحملات الاستراتيجية المستقبلية.

  • فكر خارج الصندوق

المحادثات خارج دائرتك مهمة أيضا، المحادثات داخل دائرتك تعني المستهلكين الذين يذكرون علامتك التجارية مباشرة، وبالتالي، فإن المحادثات خارج دائرتك تعني المستهلكين الذين لا يذكرون علامتك التجارية أو يخطئون في تهجئتها، يشمل هؤلاء المستهلكون أيضًا أولئك الذين يستخدمون أسماء أو أوصافا مختصرة لعلامتك التجارية.

لم الأمر مهم؟ لأنه يمكنك تضمينها في حملتك المستقبلية، لزيادة وصولك حتى لمن هم خارج دائرتك.

6 أخطاء يجب تجنبها عند استخدام  الاستماع الاجتماعي

  • عدم تتبع المنافسة

البقاء في عالم الأعمال يعني مواكبة المنافسة، عندما لا تطلع على المنافسة، ستفقد ميزتك، ستجهل ما يفعله الآخرون في مجال عملك.

يستغرق تتبع المنافسة بضع ساعات في اليوم، ستحدث هذه الساعات القليلة يوميًا فرقًا في حملتك على وسائل التواصل الاجتماعي، باستخدام أدوات الاستماع الاجتماعي، يمكنك تعديل استراتيجيتك، ستحصل على نظرة ثاقبة لما يتحدث عنه المستهلكون بشأن منافسيك.

اقرأ أيضا: 10 نصائح لإجراء تحليل تنافسي يعزز أداء عملك

قياس أداء المنافس من لوسيديا

تعلم من أخطاء منافسيك، اكتشف الجوانب الإيجابية والسلبية لهذه الأخطاء.

  • عدم معالجة المراجعات السلبية

المراجعات السلبية أمر طبيعي في كل عمل، ولكن الشيء غير الطبيعي هو تجاهل هذه التعليقات السلبية عنك وعن علامتك التجارية.

لسوء الحظ، تنتقل الأخبار السيئة أسرع من المراجعات الإيجابية، إذا كنت ترغب في حماية علامتك التجارية، خذ الوقت الكافي لمعالجة هذه المحادثات السلبية.

يمكن للمستهلكين التعرف على جهودك في التعامل مع التعليقات السلبية، يخبرهم هذا الإجراء أنك تهتم بمستخدميك.

  • عدم استخدام أدوات التصفية  (Filters)

يتم دمج أدوات التصفية في أدوات البحث، إذا لم تستخدم هذه الفلاتر، فستحصل على بيانات غير ذات صلة.

يمكنك استخدام الكلمات الرئيسية السلبية أو حجم الكلمات الرئيسية..  لتضييق نطاق نتائج البحث، هناك طرق أخرى للتصفية وهي استخدام الكلمات الرئيسية الخاصة بكل بلد، وتحديد الموقع الجغرافي، والتواريخ، وحتى اللغات المستخدمة.

  • لا توجد خطة حقيقية

قد يكون التخطيط مرحلة مملة من استماعك لوسائل التواصل الاجتماعي، ولكن، يمكن أن يؤدي استعراض كل جانب من جوانب حملتك إلى توفير الوقت والجهود الضائعة.

إذا لم يكن لديك خطة محددة، فأنت لا تعرف ما هي المعلومات المطلوبة التي ينبغي أن ترصدها، ليس لديك كلمات رئيسية محددة لاستخدامها، في النهاية، يمكن أن تؤدي ظروف عدم المعرفة هذه إلى أخطاء وردود فعل سلبية.

هذه الأخطاء والمراجعات السلبية يمكن أن تضر بعلامتك التجارية، من الصعب تصحيح الأمور على وسائل التواصل الاجتماعي، لذا، لا تستهن بالتخطيط للاستماع الاجتماعي الخاص بك وابدأ التخطيط فورا.

  • تجاهل البيانات

الغرض من تحليلات وسائل التواصل الاجتماعي هو أن تساعدك على تطوير عملك، إذا تجاهلت هذه البيانات، فهذا يشبه الدخول في حرب وأنت معصوب العينين، لذلك، ابدأ في تتبع تحليلاتك وركز على المقاييس الأكثر أهمية لعلامتك التجارية، تشمل هذه المقاييس تحليل المشاعر، والوصول، والإشعارات، والتفاعل، والتأثير، من بين أمور أخرى.

إذا كنت تتجاهل تحليلاتك منذ شهور، فقد حان الوقت للبدء الآن، تعرف على أدوات التحليل وتعرف على كيفية تفاعل المستهلكين مع علامتك التجارية.

  • التفاعل ببطء

مرة أخرى، السرعة أمر بالغ الأهمية في الاستماع الاجتماعي وإدارة الأزمات، إذا لم تتفاعل بسرعة، فسوف تشتعل النار، بحلول الوقت الذي يكون لديك فيه الوقت للتعامل مع الأمور، تكون سمعتك في حالة تضرر.

 الحل هو تكليف شخص ما بمراقبة الحملة، فوض المهام ويمكن أن تركز على الأساسيات الأخرى المتعلقة بعلامتك التجارية، يجب أن تكون إدارة أزمات العلامة التجارية هذه أيضًا جزءًا من تخطيطك لوسائل التواصل الاجتماعي.

لا يتعين على الشخص المسؤول عن الرد على عملائك البقاء أمام مكتبه طوال اليوم، استخدم إشعارات الدفع عبر البريد الإلكتروني أو التنبيهات لتحديد المواقف الحرجة.

كيف تساعد لوسيديا العلامات التجارية في تحسين نتائج الاستماع الاجتماعي؟

يعد الاستماع الاجتماعي أمرًا ضروريًا للعلامات التجارية التي ترغب في الارتقاء بأداء الاستماع الاجتماعي إلى المستوى التالي، استخدمت العديد من الوكالات الناجحة أداة الاستماع الاجتماعي من لوسيديا لتمكين أعمالها وزيادة مبيعاتها.  الآن هو أفضل وقت لكي تفعل علامتك التجارية الشيء نفسه.

لوسيديا هي أداة استماع لرصد وتحليل محتوى مواقع التواصل الاجتماعي، مدعومة بالذكاء الاصطناعي، تُمكّن الشركات من فهم عملائها، وتقدم تحليلات دقيقة ومتعمقة، كما يوفر محرك تحليل النص أيضًا تحليلًا دقيقا للمشاعر للمحادثات باللغة الإنجليزية، واللغة العربية الفصحى، وجميع اللهجات العربية المحلية بما في ذلك النجدي والحجازي.. وغيرها الكثير.

 اطلب عرضًا تجريبيًا مجانيًا  الآن لتبدأ الاستفادة من مزايا الاستماع على وسائل التواصل الاجتماعي مع لوسيديا.

تواصل مع فريق المبيعات

دعونا نجعل الأعمال أكثر ذكاءً معًا

تم تصنيف لوسيديا على أنها الأعلى تقييمًا من قبل المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومن بين الأفضل في العالم

اطلب عرض تجريبي