images preloader

LUCIDYA IS LOADING

5 دقائق قراءة

دليلك الكامل إلى  تحليل البيانات

أصبحت البيانات لغةً عالمية، وأصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى، يُنتج البشر البيانات أكثر من إنتاجهم لأي شيء آخر، إذ تتدفق بكميات ضخمة بحيث يقوم الناس بتوليد 2.5 كوينتيليون بايت من البيانات كل يوم!

وبحلول عام 2023، ستُقَدّر قيمة صناعة البيانات الضخمة بنحو 77 مليار دولار!

بالنسبة للشركات لا يُمثّل نُقص البيانات مشكلة، ولكن، مع وجود تلك الكمية من البيانات التي تحتاج إلى الفرز، يُصبح تحليل البيانات (على الرغم من أهميته)، هو التحدي الكبير الذي يواجه الشركات، وأصحاب الأعمال، فعلى الرغم من حجم البيانات التي نقوم بإنشائها كل ثانية إلا أن ما نقوم بتحليله واستخدامه لا يتعدى 0.5% منها!

في الواقع لا يمكن لأيّ قَدرٍ من البيانات أن يساعد أيَّ مؤسسة ما لم يتم تحليلها، في هذا المقال سنتعرف على تحليل البيانات وأهميته للشركات لاتخاذ أفضل القرارات..

 ما هو تحليل البيانات؟

إن تحليل البيانات هو القدرة على جمع البيانات وتنظيمها بحيث يتم ترجمتها إلى معلومات مفيدة.

يُعرّف قاموس الأعمال تحليل البيانات بأنه: “عملية تقييم البيانات باستخدام التفكير التحليلي والمنطقي لفحص كل مُكوّن من مكونات البيانات المُقدَّمة، هذا الشّكل من التحليل هو مجرد خطوة واحدة من العديد من الخطوات التي يجب إكمالها عند إجراء تجربة بحثية.

يتم جمع البيانات من مصادر مختلفة ومراجعتها ثم تحليلها لتشكيل نوع من النتائج أو الاستنتاجات، هناك مجموعة متنوعة من طرق تحليل البيانات المحددة، والتي يتضمن بعضها التنقيب عن البيانات، وتحليلات النص، وذكاء الأعمال، وتصوير البيانات.”

لم يعد اتخاذ القرارات اليوم قائما على الحدس، ولأن جميع الخيارات القائمة على البيانات اليوم هي الطريقة الوحيدة لتحقق النجاح ولتكون واثقًا حقًا في قرارات العمل.

 ما الذي يجب عليك معرفته؟

في تحليل بيانات مؤسستك أو عملك، يجب أن تبدأ بالسؤال (الأسئلة) الصحيح، يجب أن تكون الأسئلة قابلة للقياس وواضحة ومختصرة، صمم أسئلتك إما لتأهيل أو استبعاد الحلول المحتملة لمشكلتك أو فرصتك المحددة.

يجب أن تضع في الحسبان أيضا:

  • أهمية امتلاك المهارات اللازمة لتحليل البيانات.
  • اختيار طرق جمع البيانات والتحليل المناسب بشكل متزامن.
  • عليك أن تتأكّد أنك حصلت على البيانات الصحيحة للإجابة على أسئلتك
  • تحتاج إلى استخلاص استنتاجات دقيقة من تلك البيانات، من خلال تقديم تحليل نزيه ودقيق.

 ما أهمية تحليل البيانات؟

لسنا نبالغ إن كنا نقول أن تحليل البيانات أصبح ركيزة أساسية في نجاح الأعمال، فالشركات تستخدم تحليل البيانات في الأعمال لتحصل على رؤية أفضل لتتخذ خيارات صحيحة سواء كان ذلك فيما يتعلق بمنتجاتها، أبحاث السوق، مراجعات العملاء، تحليل الانطباعات، أو أي مشكلة أخرى قد تُحلّ بتحليل البيانات، تكمن أهمية تحليل البيانات أيضا في:

  • يُعدّ تحليل البيانات ضروريا للحصول على معلومات دقيقة لاتخاذ قرارات مستنيرة وفعّالة، وأكثر ذكاءً في مجال عملك.
  •  يساعد تحليل البيانات في مراقبة أداء المنافسين، وأرقام مبيعاتهم واتجاهات الشراء، وموقعك في السوق.. وما إلى ذلك لتكون أكثر تنافسية.
  • يساعد تحليل البيانات في تحديد المخاطر المحتملة التي قد تواجه الشركة مما يُمكّنك من تجنبها، كما وستتعرف على الفرص المرتقبة التي يجب اغتنامها من أجل النمو.
  • تحليل البيانات يُمكّننا من قياس مستوى رضا العملاء واحتياجاتهم، من أجل التوصل إلى منتجات وخدمات جديدة توفر لهم رضًا أكبر.
  • يساعدك تحليل البيانات في رسم إستراتيجية تسويق شبه دقيقة، لأنه يمكنك استهداف الجماهير المناسبة لعملك من خلال استخدام المزيج الصحيح من المنتجات أو الخدمات.
  • عندما تقوم بتحليل البيانات المتاحة لديك ستتمكن من الحصول على صورة واضحة عن مكان تواجد معظم عملائك وتفضيلاتهم في الشراء، والتفاصيل الحيوية الأخرى، يمكن أن تشكل هذه التفاصيل العمود الفقري لاستراتيجية التسويق
  • باستخدام تحليل البيانات، يمكنك أيضا تحديد أشكال الإعلانات التي تصل إلى عملائك بفعالية وإحداث تأثير يجعلهم يشترون منتجاتك
  • يساعد تحليل البيانات في زيادة إنتاجية العمل لدفع الشركة إلى الأمام وتحسين الكفاءة وزيادة الأرباح وتحقيق الأهداف التنظيمية.
  • تمكّنك المعلومات التي تحصل عليها من خفض تكاليف التشغيل، وتوفير الكثير من المال الذي يمكنك استثماره للقيام بمهمات ملحة أخرى.  
  • يساعدك تحليل البيانات على الابتكار؛ يُمكّنك ابتكار منتج أو خط خدمة لتلبية متطلبات السوق، كما أنه يُمكّنك من تمديد خط إنتاجك إذا لزم الأمر لجذب عدد أكبر من الأشخاص.
  • تحليل البيانات يساعدك على التحقق من أداء منتجاتك أو عملك في السوق، ويمكّنك من توقع اتجاهات وسلوكيات العملاء، وبمجرد أن تفهم ما هي المنتجات المناسبة للعملاء، ستتمكن من تحديد المجالات التي ستركز عليها.
  • تحليل البيانات يساعد في حل المشكلات التي تنشأ في شركة والتي تَتسبّب  في توقيف العمل مما قد يتسبب في الكثير من الخسائر التي تضر الشركة.
  • تحليل البيانات مهم للغاية للشركات التي ترغب في توسيع عملياتها لتحقيق النجاح، على سبيل المثال؛ إذا كنت تريد التوسع في سوق أجنبي، يمكنك إطلاق مجموعة صغيرة من المنتجات أو الخدمات لهذا السوق المحدد، وقياس الاستجابة من خلال تحليل البيانات، سيساعدك تحليل البيانات في فهم تفضيلات الأشخاص بناءً على التركيبة السكانية.

أنواع تحليل البيانات

 هناك عدة أنواع من تقنيات تحليل البيانات، ولكن الأنواع الرئيسية لتحليل البيانات هي:

  • التحليل الإحصائي

 هو جمع وتفسير وعرض ونمذجة البيانات، للكشف عن الأنماط والاتجاهات الأساسية، وهو أحد مكونات تحليل البيانات، في سياق ذكاء الأعمال (BI) ؛ يتضمن التحليل الإحصائي جمع وفحص كل عينة بيانات في مجموعة من العناصر التي يمكن أخذ العينات منها.

  • التحليل الوصفي

يعد التحليل الوصفي خطوة أولى مهمة لإجراء التحليلات الإحصائية؛ يمنحك فكرة عن توزيع بياناتك، وغالبًا ما يستخدم هذا عند تتبع مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs) والإيرادات والمبيعات المتوقعة.

  • التحليل الاستنتاجي

يحلل عينة من البيانات الكاملة، في هذا النوع من التحليل، يمكنك العثور على استنتاجات مختلفة من البيانات نفسها عن طريق اختيار عينات مختلفة.

  • التحليل التشخيصي

يُظهر التحليل التشخيصي “لماذا حدث ذلك؟”، هذا التحليل مفيد لتحديد أنماط سلوك البيانات، إذا ظهرت مشكلة جديدة في عملك، فيمكنك النظر في هذا التحليل للعثور على أنماط مماثلة لتلك المشكلة، وقد يكون هناك فرص لاستخدام وصفات مماثلة للمشاكل الجديدة.

  • التحليل التنبؤي

يُظهر التحليل التنبئي “ما يمكن أن يحدث” باستخدام البيانات السابقة، يقوم هذا التحليل بتقديم تنبؤات حول النتائج المستقبلية بناءً على البيانات الحالية أو السابقة.

تمكنت بعض الشركات من استخدام التحليلات التنبؤية لعملية المبيعات من الألف إلى الياء، وقياس توليد العملاء المحتملين، وعدد التفاعلات..

 مراحل عملية تحليل البيانات

من الضروري أن تعرف أن عملية تحليل البيانات تمر عبر بضعة مراحل، كل خطوة تلعب دورًا رئيسيا في العملية: 

  • جمع متطلبات البيانات

قبل الدخول في التفاصيل الجوهرية لتحليل البيانات، ستحتاج إلى تحديد سبب سعيك للحصول على البيانات، فقبل كل شيء يجب أن تُحدّد هدفك من جمع وتحليل البيانات، وأن تختار أي نوع تحليل البيانات الذي تريد القيام به، وما هي التدابير وكل ما تحتاجه لمعرفته.

  • جمع البيانات

عندما تصبح لديك فكرة واضحة عن هدفك، وكيف ستحلل البيانات تأتي خطوة جمع البيانات بناء على المتطلبات، وبمجرد جمع بياناتك، تذكر أنه يجب معالجة البيانات التي تم جمعها أو تنظيمها للتحليل، أثناء قيامك بجمع البيانات من مصادر مختلفة، يجب عليك الاحتفاظ بسجل تجميع البيانات ومصدرها.

  • فرز البيانات

في إحدى التقارير قال 60% من علماء البيانات أنهم يقضون معظم وقتهم في فرز البيانات، في بعض الأحيان تكون البيانات التي تقوم بتجميعها غير ذات صلة بهدفك من التحليل، لذلك ينبغي فرزها وتنظيمها، واستبعاد غير ذات الصلة منها، لأنه بناءً على فرز البيانات، سيكون ناتج التحليل أقرب إلى النتيجة المتوقعة.

  • تحليل البيانات

بعد جمع وفرز البيانات حان الوقت الآن لعملية تحليل أعمقٍ للبيانات، ابدأ بمعالجة بياناتك بعدد من الطرق المختلفة، أثناء معالجة البيانات، قد تجد أن لديك المعلومات الدقيقة التي تحتاجها، أو قد تحتاج إلى جمع المزيد من البيانات.

  • تفسير البيانات

بعد تحليل بياناتك وربما إجراء مزيد من البحث، يأتي دور تفسير نتائجك التي حصلت عليها، ضع في اعتبارك أنه بغض النظر عن مقدار البيانات التي تجمعها، فقد تتداخل الصدفة دائمًا مع نتائجك.

كيف تُحسّن مهارات تحليل البيانات

يقوم رجال الأعمال بتحليل البيانات بطرق مختلفة منذ بدء التجارة في العالم، ومع ذلك، في العصر الحديث، هم محظوظون لأن لديهم موارد غزيرة عبر الإنترنت لتحليل البيانات تساعد في تسهيل المهام المعقدة وتساعد أعمالهم على النجاح، فغالبية الشركات تدرك قيمة استراتيجية العمل القائمة على البيانات، وتحتاج إلى تحسين مهارات تحليل البيانات، لتحصل نظرة ثاقبة حول التدفق المستمر للمعلومات التي تم جمعها، إليك أهم النصائح التي ستساعدك في تحسين مهارات تحليل البيانات:

  • حدد النهج الذي تريد اتباعه، قبل أن تبدأ  يجب أن تعرف المصادر التي ستستخدمها لجمع البيانات، وكيف ستقوم ببنائها بمجرد جمعها، والأداة التي ستستخدمها لغرض التحليل.
  • تحديد ما تحاول تحقيقه وما هي الأسئلة التي ستتمكن من الإجابة عليها من خلال تحليلك.
  • قبل أن تبدأ في تنظيم أو تحليل كل هذه البيانات، يجب أن تكون متأكدًا من أنها كاملة وأصلية، هذه الخطوة مهمة؛ لأنها ستمنحك الثقة طوال بقية العملية أنك تبحث في البيانات الصحيحة.

كيف ستجعل أداة ُلوسيديا عمليةَ تحليل البيانات فعالة لشركتك

الغرض الأساسي من تحليل البيانات هو اتخاذ قرارات عمل أفضل مدعومةً بالبيانات، لذلك فإن القيام بعملية تحليل بيانات بالطرق التقليدية يمكنه أن يكون صعبا مع الكم الهائل من البيانات المتاحة على الإنترنت، وسيستغرق وقتا طويلا ومن المحتمل أن تحصل على بيانات غير موثوقة، وربما بحلول الوقت الذي تصبح فيه البيانات جاهزة، لن تكون حديثةً وستكون هناك بيانات أحدث.

لذلك أنت بحاجة إلى استخلاص أكثر الاستنتاجات دقة من بياناتك، ودون بذل جهد ووقت كبيرين باستخدام الأداة مناسبة التي تسمح بذلك.

لوسيديا هي أداة استماع لوسائل التواصل الاجتماعي مدعومة بالذكاء الاصطناعي،  تُمكّن الشركات من خلال رصد وتحليل المحتوى باللغتين العربية والانجليزية، وباللهجات العربية المحلية المختلفة، في الحصول على أدق البيانات عن علامتها التجارية، لتتمكن من تصميم منتجات ذات قيمة، وتعزيز رضا العملاء، وتنفيذ حملات تسويقية ناجحة، وتحقيق المزيد من المبيعات بفضل قائمة شاملة من مزايا الاستماع إلى وسائل التواصل الاجتماعي.

هل أنت على استعداد لاستكشاف وتحليل البيانات الذي يؤدي إلى نجاح مؤسستك؟

اطلب


تواصل مع فريق المبيعات

دعونا نجعل الأعمال أكثر ذكاءً معًا

تم تصنيف لوسيديا على أنها الأعلى تقييمًا من قبل المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومن بين الأفضل في العالم

اطلب عرض تجريبي